حكمه نغمها لذيذ


    رابعا(الصيام)

    شاطر
    avatar
    الصياد
    مشرفين الهاكونا
    مشرفين الهاكونا

    عدد الرسائل : 1749
    العمر : 31
    sms :


    My SMS
    $post[field5]


    تاريخ التسجيل : 11/07/2007

    default رابعا(الصيام)

    مُساهمة من طرف الصياد في الثلاثاء مايو 20, 2008 10:03 am

    الصوم في اللغة : الامساك ، فقولنا : صمت عن فعل كذا أي امسكت عنه ، ولذا قال تعالى عن زكريا قوله : ( اني نذرت للرحمن صوما ) أي صمتا وامساكا عن الكلام ، وفي الشرع هو امساك مخصوص (عن سائر المفطرات ) من مطلع الفجر الصادق الى مغيب الشمس .
    ويجب الصوم على كل ( مسلم/ بالغ ( فالصبي لا يجب عليه الصوم ولكن يعوّد عليه حتى يطيقه فيما بعد ) / عاقل / مقيم ( فالمسافر ابيح له السفر ورخص له قال تعالى ( وان كنتم مرضى او على سفر فعدة من ايام اخر ) ولو كان سفره هينا عليه ليس به تعب قال بن عثيمين – رحمه الله- في رسالته ( فصول في الصيام والتراويح والزكاة ) – الفصل الثالث – في حكم صيام المر يض والمسافر صفحة 13 من الطبعة الاولى1988 ( من دار الهجرة للنشر والتوزيع ) : ( ولا فرق في السفر الذي يترخص فيه بين السفر العارض كحج وعمرة وزيارة قريب وتجارة ونحوه وبين السفر المستمر كسفر سيارات الاجرة ( التاكسي) او غيرها من السيارات الكبيرة فانهم متى خرجوا من بلدهم فهم مسافرون يجوز لهم ما يجوز للمسافرين الاخرين من الفطر في رمضان ..) . ولكن المسافر لو صام فصومه صحيح آلا انه يستحب له الفطر ثم يقضي ما افطر بعد شهر رمضان المبارك / المقتدر ( أي الذي يقدر بدنيا على الصيام ، فالمريض مثلا احيانا يكون غير قادر على الصيام فانه يفطر ، والمرض قسمان : 1- مرض طاريء ويزول : فهذا يجب الصوم على صاحبه كمن كسرت يده فانه يصوم انه يقدر عليه آلا اللهم ان كان الصيام يزيد من مرضه الطاريء او سيضره ( ويكون هذا حسب قول طبيب مسلم ثقة ) فانه يفطر وعليه القضاء كالمسافر .2- مرض مزمن : وهو مرض يطول على طول زمان صاحبه فانه ان لم يقدر على الصوم يطعم عن كل يوم مسكينا وليس عليه قضاء وهذا الاطعام يسمونه الفدية . وكذلك المراة المرضع اذا خافت على رضيعها ان يضره الصوم فعليها ان تفطر ثم تقضي وكذلك الحامل ان خافت على جنينها
    ، واما الرجل الكبير والمراة العجوز ان لم يستطيعا الصوم فانهما يفعلان كصاحب المرض المزمن فيطعمان عن كل يوم مسكينا ) ، وللصوم مفسدات نسميها ( المفطرات) وهي ( الاكل والشرب عمدا ( واما من نسي فلا شيء عليه) / الجماع ( ويكون بمجرد دخول حشفة ذكر الرجل بفرج المراة ولو لم يكمل ) / الحيض والنفاس للمراة وتقضيان بعد الطهر ما فاتهما من صيام ولا تقضيان الصلاة / الحجامة وفيها اختلاف بين اهل العلم وكذلك الابر المغذية والاظهر انها تفطر ) وهنالك امور مباحة اثناء الصوم : ( السواك/ الاكتحال / الابر غير المغذية / الاستحمام / شم الطيب دون مبالغة فيه وغيره ) ومن المكروهات عند الصوم : (المبالغة في المضمضة والاستنشاق / تضييع الوقت بالنوم دون الذكر/ التعرض للدخان والابخرة ..وغيره) ومن المستحبات ( السواك /تعجيل الفطر وتاخير السحور / كثرة الذكر والصلاة وتلاوة وحفظ القران / وغيره ) .. ولمن اراد الزيادة فليراجع الكتب الفقهية فما هذا الذي كتبته آلا نقطة من بحر . وللصوم فضائل عظيمة منها :
    1/ ان الله نسبه اليه واخبرنا انه يجري به ، قال تعالى في الحديث القدسي :
    ( كل عمل ابن ادم له آلا الصيام فانه لي وانا اجزي به ) رواه مسلم واحمد والنسائي
    2/ الصيام جنة( أي وقاية من الذنوب والامراض والنار ) قال ( صلى الله عليه وسلم ) : (الصيام جنّة فاذا كان احدكم صائما فلا يرفث ولا يجهل) رواه البخاري وابو داود
    3/ الصيام يشفع لصاحبه يوم القيامة قال (صلى الله عليه وسلم ): ( الصيام والقران يشفعان للعبد يوم القيامة ) رواه احمد بسند صحيح
    هذا وتارك الصوم على خطر عظيم كتارك الصلاة او أي ركن من اركان الاسلام فليحذر المسلم من اهمال أي عبادة او تركها .
    وصلى الله على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، والحمد لله رب العالمين


    _________________
    واحد بيحبك كدة تقسي عليه ولا تحبيه

    واحدة تلاقي حب كدة تضيعة ليه

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 1:19 pm